تصفح المقالات بتاريخ "أغسطس, 2016"
أغسطس
26
2016

كن رساليا

  الناس يولدون ويحيون ما شاء الله، ثم يموتون. منهم من يكون له أثر في حياته وبعد موته، ومنهم من لا أثر له وهم أغلب الناس. وأعظم الآثار؛ الأعمال والمشاريع والإنجازات التي تتنفع بها البشرية، وخاصة تلك التي يجتمع فيها خير الدنيا والآخرة. وأفضل نموذج لهذه الآثار؛ آثار الرسل والأنبياء ثم الذين يلونهم من العلماء والمصلحين والدعاة والمربين الصادقين المخلصين. إن الذين أرسوا قواعد الثقافات الإنسانية، وشيدوا الحضارات، وأقاموا العدل، ونشروا الأمن… هم أشخاص رساليون، […]

أغسطس
22
2016

أنين البحر

  البحر مخلوق من مخلوقات الله العظيمة، يضم في أحشائه كائنات حيوانية ونباتية وأصدافا ولآلئ وأنهارا من المياه الحلوة… إنه يسبح الله؛ قال تعالى: “يسبح لله ما في السماوات وما في الأرض” (الجمعة 1). وقال أيضا: “تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا” (الإسراء44). فكل المخلوقات التي تسكن البحر تسبح الله، بل كل قطرة ماء تسبح باسم ربها. وإذا تأملت بقلبك […]

أغسطس
7
2016

الاضطرار مخ الدعاء

    قال الله سبحانه وتعالى في كتابه المبين: “أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض” (النمل 64). يتبين بعد التدبر أو الفهم الأولي لنص الآية الكريمة، أن الله أقرب ما يكون إلى عبده المضطر وهو يدعوه ويستغيث به، مما يجعل المتأمل في هذه الآية يخلص إلى وجود تلازم وارتباط وثيق بين حال الاضطرار وإجابة الدعاء. ولعل الاضطرار مستويان أو نوعان: المستوى أو النوع الأول يمكن نعته بالتلقائية؛ أي اضطرار تلقائي لا […]



شارك


احصائيــات

تــــــابعني على الفايسبوك