التخطي إلى المحتوى الرئيسي

عبد الله العروي واللغة العربية



 

كما انخدع بعض المثقفين في المشرق الإسلامي بنظريات وآراء المستشرقين في كتابهم وأطروحاتهم، انخدع بذلك أيضا بعض نظرائهم في المغرب، إما لجهلهم بحقائق التراث الإسلامي وعدم إطلاعهم على ينابيعه الصافية، وإما لوقوعهم تحت تأثير أهواء وانحرافات فكرية لم يجدوا مجالا لترويجها إلا بالتستر وراء أساتذتـهم المستشرقين.

يقول د. عبد الله العروي: " إن الاتجاه السني هو الذي تغلب منذ قرون على كل الاتجاهات الأخرى لأسباب معينة لا يكفي في توضيحها أن نقول إنها رجعية وإنها نتجت عن تحول طرق التجارة...الخ، هذه عموميات لا توضح شيئا، ولن تحررنا أبدا من سلطة الفكر الذاتي. علاقتنا الحقيقية ليست مع الفلاسفة المسلمين أو المعتزلة أو دعاة الباطنية، لأن هؤلاء كلهم أصبحوا تقريبا أجانب في ثقافتنا. علاقتنا مع كلام السنوسي وفقه الخليل ونحو ابن مالك. ويجب أن ننطلق ذهنيا ونقديا من هذا المنطق، لنحلل أسباب تغلغله واستمراره في الفكر العربي، ونكشف عن إمكانية تجاوزه" .!! 1

ويقول مالك بن نبي متحدثا عن " التلميذ المراكشي" أي عبد الله العروي: " إن بعض هؤلاء المشارقة المتتلمذين للمستشرقين يخفون عملهم التخريبي ضد الإسلام، بإيعاز واضح من أوساط استعمارية تحت رداء تقدمية جوفاء، تحاول سلب الإسلام من كل قيمة حضارية، بل تنسب له حالة التخلف الراهنة في العالم الإسلامي. ولا شك أن كتاب " الإيديولوجيات العربية في محضر الغرب"، الذي ظهر منذ بضعة أشهر بتقديم من مكسيم رودنسون، لاشك أن هذا الكتاب المبني على منطق سفسطائي، ذو صلة متينة بهذا التيار." 2

ولعل موضوع اللغة العربية يكون من أهم المواضيع التي تناولها د.عبد العروي بروح استشراقية. يقول في كتابه "ثقافتنا في ضوء التاريخ":
"لو تصورنا لسانا دون إعراب تام، ولا علامة تأنيث ولا مثنى ولا جمع تكسير، وهو تطور عادي في تاريخ الألسن، لو درس في المعاهد التربوية، وكتبت به آداب رفيعة، وحررت به مقالات علمية، وتفاهمت هل يمكن أن نقول إنه ليس لسانا، وليس عربيا؟
ليست النظرة السكونية إلى اللسان سوى انعكاس للفلسفة الماورائية، تظهر لنا بديهية ما بقينا متعلقين بالماورائيات. وبمجرد ما نعتنق نظرية حركية تطورية ندرك في الحين أنه من الشطط ربط منطق ثقافة بكاملها بشكل لغوي عارض. أكدنا مرارا أن مسايرة اللسان للتطورات الاجتماعية والتحولات التاريخية واقع قائم بالنسبة لكل مجموعة بشرية ولكل فترة من فترات حياتها. من غير المعقول أن نتصور أن المجموعة العربية وحدها غير خاضعة لهذا القانون العام" . 3

لا يستغرب المرء من موقف إزاء اللغة العربية كهذا الموقف، ما دام صاحبه من التلاميذ المخلصين للفكر الاستشراقي ومؤسسيه.
هيهات هيهات يا د كتور، أتظن أن معولك المستعار يستطيع النيل من جبل اللغة العربية الشامخ ؟ كلا، إنها لغة محفوظة بحفظ القرآن، فقد قال الحق سبحانه وتعالى في سورة الحجر، آية 9: "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون". فهناك علاقة تلازم بين حفظ القرآن وحفظ اللغة العربية، لزوم الظل للشيء.

قال د.إبراهيم السامرائي: "إن الجهود العظيمة التي قام بها علماء اللغة، بصرفها ونحوها، وما قام به علماء أصول الفقه من البحث في دلالات الألفاظ، لحراسة اللغة وحمايتها، والمحافظة على معهود العرب بالخطاب....هذه الجهود في الحقيقة، يمكن أن تعتبر ثمرة لخلود اللغة، وحفظها بحفظ الذكر المنزل من الله بها، إذ لا يمكن أن يتحقق حفظ النص الذي تعهد الله بحفظه، ويحمى من التحريف والتأويل، بدون حفظ لغته." 4
لا ريب أن هناك علاقة حميمية وروابط متينة بين اللغة العربية والقرآن. ولن تموت هذه اللغة لكونها منصهرة في القرآن ومعززة به، فعلو شأنها من علو شأنه، وقداستها من قداسته.

1 - د. عبد الله العروي "العرب والفكر التاريخي" المركز الثقافي العربي الدار البيضاء، 1983، ص:168.
2 - الاستشراق: نصوص نقدية، " إنتاج المستشرقين وأثره في الفكر الإسلامي الحديث" لمالك بن نبي، مجلة الفكر العربي عدد 32 يونيو 1983 ص: 1363.
3 - د. عبد الله العروي "ثقافتنا في ضوء التاريخ" الدار البيضاء 1983 ص:223.
4 - د. إبراهيم السامرائي: "في شرف العربية"، كتاب الأمة، عدد 42، قطر 1994، ص20.

د. عبد الله الشارف، كلية أصول الدين، تطوان/المغرب. شوال1433-غشت 2012.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الشام؛ فتن وعبر ونبوءة

إن مما يستخلصه المطلع على الأحاديث النبوية المتعلقة بالشام، أن هذا البلد أحسن وأطيب وأبرك البلدان بعد مكة والمدينة. وأفضل ما في الشام أرض فلسطين؛ حيث القدس ومسرى الرسول صلى الله عليه وسلم. ولقد حل ونزل بالشام، خلال السنوات الأخيرة من الفتن والمصائب والهرج والمرج، أي شدة القتل، ما يشيب له الولدان. وبلد الشام المكلوم بمثابة مرآة ينعكس فيها حالنا ووضعنا. فإذا أراد أراد المسلم أن يعرف حال المسلمين، ووضعهم الديني والاجتماعي والحضاري، فلينظر إلى الشام، إذ في مرآتها يتجلى له ذلك. جاء في سنن أبي داود بسند صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم". معنى هذا أن وضع الشام مقياس ومرجع لوضعنا، أي أن فساد حال الشام دليل وأمارة على فساد الأمة ووهنها. ومع أن قلب المؤمن يتألم لما نزل وينزل بالشام، فإن تلك المصائب والفتن المحدقة بها، تنفي عنها الخبث، وتطهر قلوب أهلها، وإنها تعيش اليوم مخاضا عسيرا تسترجع بعده، بإذن الله عافيتها وقوتها. وإذا صلح أمرها، اندفع الصلاح والإصلاح إلى باقي أقطار البلاد الإسلامية. ومن أوتي حظا من بصيرة القلب يتنسم عبير النصر وت

السيرة العلمية للدكتور عبد الله الشارف

- مـن مواليد مدينـة تطــوان سنة 1954. الشواهد العلمية : - الإجـازة في علم الاجتماع من جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس سنة 1979. - دبلوم الدراسات العليا المعمقة في علم الاجتماع من جامعة السوربـون بباريس سنة 1981. - دكتـوراه السلك الثالث في علم الاجتماع، تخصص الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية من جامعة السوربـون بباريس سنة 1984. - دكتـوراه الدولة من كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة عبد المالك السعدي بتطوان سنة 1999. التدريس : - أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة عبد الملك السعدي بتطوان (1988 إلى 2013). - أستاذ بكلية أصول الدين وحوار الحضارات جامعة عبد الملك السعدي بتطوان (1989 إلى الآن). - أستاذ بالمدرسة العليا للأساتذة جامعة عبد الملك السعدي بتطوان (خلال سنتين). - أستاذ زائر بجامعة أم القرى بمكة المكرمة (2014-2016). المؤلفات المطبوعة : 1- الاستغـراب في التربيـة والتعليـم بالمغـرب : سنة 2000. 2- واردات وخواطـر إيـمانيـة : سنة 2002. 2- الاستغـراب في الفكـر المغربي المعاصر : سنة 2003. 4- القـدوة بيـن الاتبـاع والابتـداع مع موازن

باقة من الخواطر الإيمانية

  ابتغ إليه الوسيلة لن تدرك ذاته ولو تجردت مما سواه، وذاتك وجدت بعد أن لم تكن فهي مفتقرة. وذاته كانت ولم تزل. وأنى لذات مفتقرة أن تدرك من لا يحده الزمان والمكان، بل خلقهما. فتعلق بصفاته، وتخلق بها، تشرق عليك أنواره. واعلم أنك لن تعبده ما لم ترتكز على أمر معنوي كالصلاة والذكر، أو محسوس كالبر بالوالدين والإحسان إلى الخلق. فابتغ إليه الوسيلة، ولا وسيلة لك إلا التقوى، والتقوى أن يجدك حيث أمرك ويفقدك حيث نهاك.   إقرأ   كتابك أنت الكتاب والقارئ والمقروء والشاهد والمشهود، وحامل الأمانة والمكلف بالخلافة، وكلك آذان وألسنة.وبك تخبر عنك. وكفى بنفسك اليوم عليك حسيبا. ركز أحوالك، واستمع لتسبيح ذاتك، وصحح كتابك قبل أن ينشر، وتنطق جلودك فيخرس لسانك ويحد بصرك ولات حين مناص. اختر خير الطلبين الطلب طلبان : طلب بالاستعداد، وطلب بالنفس، والأول في حضور، والثاني في غياب، وحضورك في الأول يتجلى في كونك تتأدب ولا تطلب منه إلا ما يمليه عليك استعدادك، وقد هيأت باطنك لقبول ما يورده عليك. ثم إن الإجابة قد تحصل دون التلفظ بالسؤال، لكون حصولها وقع بالاستعداد ولو بغير شعور منك. إذ من أصعب الأمور تحقق ال