يناير
31
2018

السوسيولوجيا العربية وإشكالية التراث

يعتبر موضوع التراث العربي، من الموضوعات الفكرية التي شغلت بال السوسيولوجيين العرب ما يقرب من قرن من الزمان. ولعل هناك شبه إجماع بينهم حول الصورة الجامدة الميتة التي يتصف بها التراث العربي الإسلامي، والذي ينبغي التخلص منه لكونه يعرقل في رأيهم مشروع التحديث والحداثة. يقول الدكتور عبد القادر عرابي: “علم الاجتماع العربي الراهن ما زال يعاني من الإشكالات عينها التي عانى منها الرواد، أما الإشكالية الأولى فتتمثل في العلاقة بين علم الاجتماع والتراث. وقد وضحنا […]

يناير
28
2018

جواب عن أسئلة تُركية في التصوف

بسم الله الرحمن الرحيم      تطوان 10 جمادى الأولى 1439/ 28 يناير 2018 أرسَل إلي في الأسبوع الماضي شاب مسلم تركي من أسرة التربية والتعليم أسئلة لها علاقة بالتصوف، فحررت، العبد المفتقر إلى الله، جوابا عنها مستعينا بالله العليم سبحانه.  1- هل الأحوال والمقامات الروحية والإيمانية خاصة بأهل التصوف وحدهم؟ يخطئ كثير من المتصوفة المسلمين عندما يعتقدون أن الأحوال الروحية والمقامات السامية هي من نصيب الصوفية وحدهم، وأن من أراد الارتقاء في هذه الأحوال والمقامات، يلزمه […]

يناير
13
2018

الملحمة المنتكسة

بلدي الغيور الشهم الأبي، أرى وجهك قد علته مسحة من الحزن والكآبة، واشتعل رأسك شيبا بسبب المعاناة المتراكمة والنكسات المتتالية، وانهد بدنك وأنت في ريعان شبابك. في زمن الاستعمار وقبيل الاستقلال، كان آباؤنا وأجدادنا يرتقبون طلوع فجر الحرية والانعتاق، وفدوك، بلدي الغيور، بأرواحهم، بعد أن قاوموا سنوات بل عقودا كي يطردوا المستعمر الظالم الغاشم…ثم كانت الملحمة التاريخية؛ ملحمة العزة والنصر والاستقلال. وتنفس المغاربة الصعداء، وضمدوا جراحاتهم، وعانقوا تباشير عهد جديد. وبعد مرور عقد أو عقدين […]

يناير
6
2018

ضيعنـا الربـاط

ضيعنـا الربـاط تأملت أحوال المسلمين من زاوية الرباط والمرابطة، فوجدت أغلبهم مرابطين على على أمور دنيوية مختلفة؛ فمنهم المرابطون على التجارة، ومنهم المرابطون على السياسة، ومنهم المرابطون على الدراسة للحصول على دنيا، ومنهم المرابطون على صناعة أو فن من الفنون، ومنهم المرابطون على الكتابة والتأليف والتحرير وهدف معظمهم الكسب أو حظوظ النفس، ومنهم المرابطون على وظائفهم وأعمالهم في مختلف القطاعات، وقلَّ فيهم من يقوم بواجبه ويخلص في عمله، ومنهم المرابطون في المقاهي وأندية اللهو…، ومنهم […]

ديسمبر
1
2017

كيف نحتفل بالرسـول صلوات الله وسلامه عليه

كيف نحتفل بالرسـول صلوات الله وسلامه عليه   إن الاحتفـال بالمولد النبـوي أمر استحسنه المسلمون بعد انصرام خير القرون الاسلاميـة، بيد أن الأوْلى، هو الاحتفال الدائم بالسنة النبوية، من خلال تعلمها، ونشرها، وممارستا، والدفاع عنها، ومحبتها. إذ لا معنى لتخصيص يوم لتعظيم الرسول ﷺ من خلال ذكر أوصافه، وأخلاقه، وشمائله، ومدحه، وإقامة الندوات واللقاءات المتعلقة بالسيرة النبوية، أو الاجتماع لقراءة الأمداح النبوية، وممارسة السّماع، والاستمتاع بالطرب والايقاع… مع الإعراض عن سنته والعمل بما جاء به. […]

أكتوبر
31
2017

يا عبــــــــد الله، يا أمـــــة الله

انتبهت من نومي وتلوت قول النبي صلى الله عليه وسلم: “الحمد لله الذي رد علي روحي وعافاني في جسدي وأذن لي بذكره”، ثم طفقت أجول و أسيح في فضاء هذا الحديث، فاستفدت منه ثلاث  فوائد عظيمة: رد، معافاة، وإذن. أي رد الروح، ومعافاة الجسد، وإذن بالذكر. ولو شاء الله سبحانه ما رد علي روحي، أو أمرضني بعد ردها، أو حرمني من ذكره بسبب غفلتي وعصياني.. كل يوم هو سبحانه في شأن مع عباده. لكن كم […]

سبتمبر
25
2017

شهوة الكلام بين المباح والحرام

الشهوة إسم لشيء معنوي غريزي قائم في الإنسان والحيوان. وكما أن الإنسان مخلوق ناطق وعابد بالطبع (لربه أو لهواه)، فهو أيضا إنسان شهواني بالطبع، لا ينفك يشتهي؛ أي مجبول على طلب الشهوات المادية والمعنوية،النافعة والضارة، أو الطيبة والخبيثة. ولقد أكرم الله الإنسان وميزه بكثير من الخصائص والهيئات والصفات، التي من بينها صفة الكلام. واقتضت حكمته سبحانه وتعالى أن جعل الحواس طريقا أو أداة لتحقيق الشهوة أو الرغبة، اختبارا وابتلاء. ذلك أن الإنسان، مثلا، عندما يطلق […]

أغسطس
30
2017

قبس من مذكراتي في البلد الأمين

بسم الله الرحمن الرحيم                مكة المكرمة، الأحد 3 صفر 1437 إلى الدكتور الفاضل محمد بن سعيد السرحاني عميد كلية الدعوة وأصول الدين بمكة المكرمة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد؛ التواصل مع المسلمين الغربيين قبل أسابيع مضت، جمعني بأحد الأساتذة الأفاضل مجلس في كلية الدعوة وأصول الدين جامعة أم القرى، وكان الحديث يتعلق بموضوع الحوار الحضاري والديني؛ ما له وما عليه. وطرأت أشغال واهتمامات حالت دون المضي في […]

مارس
4
2017

كلام في النفس نفيس لأبي حيان التوحيدي

“قال قائل: النفس طبيعةٌ دائمة الحركة. وقال قائل: النفس تمامٌ لجسمٍ طبيعيٍ ذي حياة. وقال قائل: النفس جوهرٌ ليس بجسمٍ محركٌ للبدن. وعلى هذا؛ ولعل آخرين يقولون في تحديدها ونعتها أقوالاً أخر، لأن الملحوظ بسيط، والمدروك بعيد، والناظرين كثيرون، والباحثين مختلفون، والكثرة فاتحة الاختلاف، والاختلاف جالبٌ للحيرة، والحيرة خانقةٌ للإنسان، والإنسان ضعيف الأسر، ….. غشاؤه كثيف، وباعه قصير، وفائته أكثر من مدركه، ودعواه أحضر من برهانه، وخطؤه أكثر من صوابه، وسؤاله أظهر من جوابه، فعلى […]

فبراير
28
2017

أهمية العنصر الوجداني والانفعالي في سلوك المسلم 

           إن الانسان وهو يشق طريق حياته، كثيرا ما تعترضه عقبات أو تقف في وجهه حواجز وأشياء تتحداه ولا يستطيع لها دفعا. بل قد يهتدي بعقله الى حل صحيح لمشكلة نفسية أو اجتماعية معينة، لكنه يعجز لأسباب ذاتية لا موضوعية، عن تحقيق هدفه؛ أي القضاء عن تلك المشكلة. والامثلة في هذا الشأن لا حصر لها بيد أنني سأقتصر على ذكر بعضها فيما يتعلق بالجانب النفسي والسلوكي. فمن أمثلة الجانب النفسي: أنواع […]

الصفحات:«1234567...23»


تــــــابعني على الفايسبوك

تــــــابعني علي اليــوتيـوب

حوار حول الاستغراب الثقافي بالمغرب

احصائيــات

شــارك


احصائيــات