تصفح مقالات التصنيف "الفكر الإسلامي والفلسفة"
مارس
8
2014

بين الفلسفة العقلانية والوجدان

يرجع قيام الفلسفة الحديثة في أوربا إلى حركتين تاريخيتين، الأولى: حركة النهضة الفكرية وإحياء العلوم وآثار اليونان، والثانية: حركة الإصلاح الديني. ففي منتصف القرن الخامس عشر الميلادي، بدأت آثار اليونان وفلسفتهم تتسرب إلى عقول المثقفين والمفكرين الأوربيين، وانبعثت من إيطاليا لغة اليونان القدامى وفلسفتهم. ثم إن أسباب حركة النهضة الفكرية هاته، ترجع حسب بعض المؤرخين إلى أيام الحروب الصليبية و الاستيطان المسيحي  للقدس، و ولغيرها من المدن والحصون والقرى، حيث استفاد المسيحيون من حضارة المسلمين […]

مارس
8
2014

الخلفية الفلسفية للمفاهيم التربوية

إن المطلع على آراء ونظريات أشهر الكتاب والمنظرين في ميدان التربية و البيداغوجيا من الغربيين خلال القرن التاسع عشر والعشرين، يلاحظ أن أفكارهم متقاربة، وقلما تتعارض لأنها تنهل من معين واحد هو معين المدنية الغربية القائمة على اصول الفلسفة المادية والعلمانية، ومن هنا جسدت تلك الأفكار منطلقات هذه المدنية وأهدافها. وتعتبر القطيعة الروحية؛ أي الثورة ضد الدين ونبذ كل ماله علاقة بالتصور الديني والأخلاق والقيم الروحية؛ الأرضية الفكرية والفلسفية التي انطلق منها هؤلاء الكتاب، لأنهم […]

يناير
25
2014

مناظرة في المنطق؛ درس وعبرة

قال أبو حيان التوحيدي في كتابه؛ “الإمتاع والمؤانسة”: “لما انعقد المجلس سنة ست وعشرين وثلاثمائة، قال الوزير ابن الفرات للجماعة: ألا ينتدب منكم إنسان لمناظرة متى (بن يونس القنائي المسيحي) في حديث المنطق، فإنه يقول: لا سبيل إلى معرفة الحق من الباطل، والصدق من الكذب، والخير من الشر، والحجة من الشبهة، والشك من اليقين، إلا بما حويناه من المنطق وملكناه من القيام به، واستفدناه من واضعه على مراتبه وحدوده، فأطلعنا عليه من جهة اسمه على […]

أبريل
28
2013

اليقين اليقين، يا عبد الله ويا أمة الله

عليك باليقين أنت ميت وتحسب نفسك حيا، وحياتك من نوره “أفمن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها”، ونوره من اليقين، والموت أول مراحل اليقين؛ “واعبد ربك حتى يأتيك اليقين”. فأكثر من ذكر هادم اللذات كي تحظى باليقين، وينشرح الصدر، وتنعم باليقظة، وتستشعر غربتك الدنيوية، وتتنسم عبير الحياة الأبدية. فتقرب إلى الله واسجد له بقلبك آخر سجدة، ولا ترفع رأسك منها أبدا، وصل صلاة مودع. […]

مارس
17
2013

العلمانية في النفق المسدود

لقد أثبتت كثير من الدراسات الغربية المتعلقة بالنقد والتحليل الاجتماعي والحضاري، أن الحضارة الغربية، رغم تقدمها العلمي والتكنولوجي، عرفت تصدعا عميقا، واضطرابا خطيرا على المستوى النفسي والعقدي. ولعل ذلك يرجع أساسا، إلى القطيعة المعرفية بين السماء والأرض، تلك القطيعة التي أحدثتها الفلسفات العقلانية والمادية المتعاقبة خلال القرون الأخيرة، والتي توجت بالفلسفة العلمانية. ثم إن هذه العلمانية، ذات النشأة الأوربية، سرعان ما تحولت إلى “مأزق أوربي”، همش المسيحية في أوربا وجعل مجتمعاتها تعيش فراغا دينيا، انصرف […]

فبراير
19
2013

القلب، في القرآن، مركز التفكير والتعقل

    إن العقل، بمعنى التعقل، يوجد في القلب: وهو قول جمهور العلماء المسلمين، ومالت إليه بعض الدراسات العلمية الحديثة والمتأخرة، وأما كون القلبِ يحمل الأحاسيس والمشاعر من حب ومودة وكره وبغض ونحو ذلك من الأحاسيس، فلا يمكن أن يُنكر ذلك أحد، وأما كونُ العقلِ في القلب، فهو أمر قد تظاهرت الأدلة الشرعية عليه وتنوّعت: فمنها ما يدل على أن مركز القسوة أو اللين، أو الشعور والطمأنينة والثبات، والفهم والتدبر والوعي، والوجل والخوف هو القلب، […]

فبراير
14
2013

المهاجرون المسلمون في أوربا وحلم تغيير الهوية

  إن المعاناة التي يعانيها المسلمون المهاجرون، لا سيما الشباب، في دول الغرب أكثر من أن تحصى، كما أن وطأتها شديدة في نفوسهم. والسبب في ذلك يرجع أساسا إلى صعوبة اندماجهم الاجتماعي والثقافي في نسيج المجتمع الغربي، تلك الصعوبة الناتجة عن التعارض والاختلاف الديني والثقافي والقيمي بينهم وبين نسيج ذلك المجتمع. خصوصا إذا علمنا أن سياسة إدماج المهاجرين المسلمين التي يمارسها المسؤولون الغربيون، تهدف إلى طمس هويتهم، وصهرها في هوية الغرب. يقول كاد ميراد بطل […]

فبراير
4
2013

القلب والعقل جوهران، أم جوهر واحد؟

إن القارئ المتأمل في الآيات القرآنية التي ورد فيها لفظ القلب، يجد أن هذا الجوهر، أو الكيان الإنساني الروحي، هو الجامع لكل الأوصاف والخصائص، والمميزات والصفات والقدرات المعنوية التي يشتمل عليها الإنسان كنفس أو روح. وبعبارة أدق؛ هناك مطابقة تامة بين القلب بالمعنى الروحي القرآني، وبين الإنسان كنفس أو روح؛ أي أن ألفاظ : القلب ، النفس، الروح، هي أسماء لمسمى واحد. إن القرآن يخبرنا أن القلب يعقل ويفقه ويحب ويكره، ويؤمن ويكفر، ويلين ويقسو، […]

فبراير
4
2013

الدماغ لا يفكر

 إن القول بأن الدماغ يفكر، شبيه إلى حد ما بالقول بأن الطبيعة قد خلقت الكون . وهذا ما لا يقبله الإنسان العاقل المؤمن بالله ربا واحدا، مبدعا خالقا، لا خالق سواه.ولا شك أن انتشار بعض المفاهيم المتعلقة بالعقل مثل؛ العقل الأداتي، والعقل الآلي، والعقل الالكتروني، من المفاهيم التي تحوم حول تأكيد مادية العقل؛ أي أنه مجرد إفراز مادي؛مصدره بنية مادية تنحصر في الدماغ لا غير. بمعنى أن هيمنة هذه المفاهيم وهذا التصورالأخير عن العقل الإنساني، […]

فبراير
3
2013

العقل والدماغ

إن دماغ الإنسان، حسب العلم الحديث، هو ذلك الجهاز المعجز ذي القدرة الهائلة على التحكم في أجهزة الجسم والسيطرة عليها مدى الحياة، والقيام بوظائف عديدة ما زلنا نجهل كثيرا منها. ولو فكر الإنسان في تقليد الدماغ البشري، اصطناعيا، فسيجد أنه سيحتاج لمعدات إلكترونية تملأ مدينة صناعية للقيام بالمعلوم من وظائف مخ واحد. وخلايا مخ الإنسان يمكن أن تستوعب ما يزيد على مليون بليون معلومة، والأشد إعجازا هو المرونة والتنظيم الخفي، والحساسية الفائقة في التعامل مع […]

الصفحات:«12345»


تــــــابعني على الفايسبوك

تــــــابعني علي اليــوتيـوب

حوار حول الاستغراب الثقافي بالمغرب

احصائيــات

شــارك


احصائيــات