تصفح مقالات التصنيف "علم الاجتماع والأنثربولوجيا"
فبراير
3
2017

خاطرة اجتماعية من وحي القرآن

  قال الله تعالى: “الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب الذين آمنوا وعملوا الصالحات طوبى لهم وحسن مآب” (الرعد 29-30). إن الآيتين الكريمتين تربطان بإحكام بين الجانب الروحي والاجتماعي في حياة المسلم. ذلك أن حصول الطمأنينة الحقيقية بذكر الله، يستلزم المبادرة والقيام بالأعمال الصالحة قدر الاستطاعة؛ إذ الإيمان ما وقر في الصدر وصدقه العمل كما جاء في الحديث النبوي الصحيح. إن كثيرا من المسلمين لهم تصور سلبي وخاطئ فيما يخص […]

فبراير
2
2015

شرف الإصلاح

إن موقع الصالحين والمصلحين في المجتمع شبيه إلى حد ما بموقع الجبال بالنسبة للأرض. فكما أن كوكبنا لا يستقر بغير الجبال “ألم نجعل الأرض مهادا والجبال أوتادا” (النبأ 6-7)، فكذلك المجتمع، عند خلوه من الصالحين والمصلحين، يعتريه الاضطراب والفساد والظلم، ثم الخراب. وإذا كانت منزلة الصالحين عظيمة الشأن، من حيث أن الله سبحانه وتعالى قد أثنى على كثير من أنبيائه واصفا إياهم بالصلاح، فإن هذه المنزلة تزداد سموا ورفعة عندما يجمع الإنسان بين الصلاح والإصلاح. […]

يونيو
4
2014

علم الاجتماع الغربي؛ شرط أساسي من شروط النهضة والتنمية العربية؟

        علم الاجتماع الغربي من العلوم الإنسانية ذات النشأة الحديثة (القرن التاسع عشر الميلادي)؛ نشأ وتأسس في فرنسا عقب الأحداث والتغيرات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، أهمها؛ 1-  تفكك النظام الإقطاعي وبروز النظام البورجوازي. 2-  ظهور الصناعة كقوة اقتصادية. 3-  حدوث الثورة الفرنسية. كما يمكن إضافة العامل الثقافي الذي تجسد في الروح العلمية الجديدة، بعد صراع مرير بين العلماء الأحرار وأرباب الكنيسة، مما أدى إلى سيادة الفلسفات المادية والعقلانية، وانتصار قيم العلمانية. لقد حمل مشعل […]

أبريل
5
2014

خصوصية الأسئلة والقضايا الاجتماعية في البلدان الإسلامية

أجمع الباحثون والدارسون النقاد في ميدان تاريخ نشأة وتطور العلوم الغربية الحديثة على أن الصراع المرير والطويل بين رجال الدين والعلماء والفلاسفة، كان عاملا أساسيا في نشأة النهضة العلمية؛ حيث ترعرعت الفلسفة الحديثة بعقلانيتها وماديتها. كما تأسست العلوم الطبيعية، ثم العلوم الإنسانية والاجتماعية. وما كان لهذه العلوم أن تسود في أوربا الحديثة، إلا بعد كسر شوكة رجال الدين واللاهوتيين، الذين احتكروا المعرفة قرونا طويلة، ومنعوا الأوربيين من التعلم . وقد تشكل في وعي الرجل الغربي […]

مارس
7
2014

أوجست كونت والقوانين الاجتماعية

في النصف الأول من القرن  التاسع عشر الميلادي، قام الفيلسوف الفرنسي أوجست كونت (1779-1857) بتأسيس علم الاجتماع الغربي، بوصفه علما مستقلا في ذاته، لدراسة الظواهر الاجتماعية دراسة علمية، شأنه في ذلك شأن العلوم الطبيعية. فكتب يقول: “إنه لدينا الآن فيزياء سماوية ، وفيزياء أرضية ، ميكانيكية أو كيميائية ، وفيزياء نباتية وحيوانية ، ومازلنا بحاجة إلى نوع آخر من الفيزياء هو الفيزياء الإجتماعية، حتى يكتمل نسقنا المعرفي عن الطبيعة. وأعني بالفيزياء الاجتماعية، ذلك العلم الذي […]

أبريل
27
2013

مناهج العلوم الإنسانية: ملاحظات نقدية

إن العلوم الإنسانية في الغرب المعاصر تعاني مشاكل حادة، سواء على مستوى المنهج أو فيما يتعلق بالبناء النظري. ويرى كثير من الباحثين المتخصصين أن هذه المشاكل المنهجية والنظرية مرتبطة بطبيعة موضوع العلوم الإنسانية من جهة، وبالمؤثرات الفلسفية والإيديولوجية التي رافقت تلك العلوم في نشأتها وتطورها ومسيرتها التاريخية. ثم إن هذه الفلسفات والإيديولوجيات التي صبغت العلوم الإنسانية بصبغتها، تمثل النتاج الفكري والفلسفي، الذي تمخض عن قرون من الصراع بين الفكر اللاهوتي الكنسي والفكر المتحرر، الذي عرف […]

ديسمبر
24
2012

الإتنولوجيون الرحالة في مغرب القرن 19 الميلادي

مع حلول القرن الثامن عشر الميلادي الذي سجل تطورا هاما في علاقة المغرب التجارية والدبلوماسية مع دول أوربا، بدأت أقدام التجار والسفراء والقناصل وبعض الرحل، وكذا بعض أسرى القرصنة، تطأ أرض المغرب. وعند رجوع هؤلاء إلى إلى بلدانهم، كان كثير منهم يدونون ما عاينوه في المغرب وما خبروه عن مجتمعه. بيد أن كتابات هذه الفترة لا تدخل في إطار النشاط الاتنولوجي البحت ومع ذلك فإنها من ممهداته الأساسية. ومن بين ما كتب عن المغرب في […]

فبراير
25
2012

البربر في الإثنولوجيا الاستعمارية بالمغرب

                      لقد كان دور الباحث الاتنولوجي ـ بالنسبة للمستعمرـ لايقل أهمية عن دور كولونيل في الجيش. وقد يكون الأول أكثر قيمة من الثاني، لأن هذا الأخير لا يخطو خطوة إلا بعد أن يعبد له الباحث الاتنولوجي الطريق، ويقدم له وصفا دقيقا للناحية التي يقصدها أو ينـوي محاربة أهلها. ومن هنا خصصت إدارة المستعمر أموالا طائلة في سبيل البحوث الاتنولوجية والانتربولوجية والنشرات المتعلقة بها، وكذا إنشاء […]

فبراير
25
2012

الأنثربولوجيون المغاربة التلاميذ يقلدون أساتذتهم الغربيين

في سنة 1981 نشر مركز البحث C.N.R.Sِ بفرنسا كتاب: “LE MAGHREB MUSULMAN EN 1979: المسلمون المغاربة في أواخر القرن 14 الهجري” تحت إشراف كريستيان سوريو. ساهم محمد التوزي في هذا الكتاب بدراستين: الأولى تتركز حول علاقة العلماء بالسلطة وموقف الاحزاب السياسية من الدين.والثانية ـ وهي دراسة ميدانية ـ عبارة عن بحث وصفي إحصائي للمساجد والكتاتيب بالدار البيضاء وعدد الأشخاص الذين يرتادون المساجد لأداء الصلوات الخمس؟. كما تناولت بالتحليل والوصف مختلف الجمعيات والحركات الإسلامية في المغرب. […]



شارك


احصائيــات

تــــــابعني على الفايسبوك